الرئيسية / اخبار البيئة /   الاتحاد العربي لصناعة الإسمنت ومواد البناء  / سعادة المهندس خالد الطراونه – رئيس الاتحاد

  الاتحاد العربي لصناعة الإسمنت ومواد البناء  / سعادة المهندس خالد الطراونه – رئيس الاتحاد

 

وفاءً للبيئة وحماية لصحة الإنسان ومكونات الحياة ( ماء – هواء – تربة ) . ودعماً لاقتصاد شركات الاسمنت واستدامتها كصناعة إستراتيجية صديقة للبيئة  وبالتزامن مع مؤتمركم القادم في مصر ، وهو خير دليل على جهودكم وسعيكم الحثيث لتطوير هذه الصناعة ومواجهة تحديات التلوث البيئي الناتج عن انبعاث غبار الاسمنت والكلنكر وغاز أول وثاني أكسيد الكربون  والأكاسيد الحمضية وجزيئات دقيقة من المعادن من عوادم وحدات الإنتاج الصناعية للجو ، والتي تتسبب بتلوث الهواء اللازم لكل كائن حي وتُدني جودته ، وتلحق الضرر بصحة الإنسان وتلوث البيئية وتهدد المجال المحيط بالمصانع و توثر سلبيا على الغطاء النباتي للمناطق المحيطة بالمصانع . ولمواجهة تلك التحديات وإيجاد حلول مستدامة لها  اخترعت :

 

محطة بيئية

لمنع غبار الاسمنت والكلنكر

وغاز ثاني أوكسيد الكربون  والأكاسيد الحمضية من الانبعاث للجو

حصلت بتاريخ 6/1/ 2010على براءة اختراع من مديرية حماية الملكية بوزارة الصناعة والتجارة الأردنية حملت  الرقم 2514

 

لتكون واحدة من أهم الأسلحة البيئية  لمواجهة التلوث وتحقيق قفزة نوعية صحية واقتصادية ترقى بصناعة الاسمنت كصناعة مستدامة وصديقة للبيئة .

ولتطوير أداء الاختراع بيئياً  واقتصادياً  ولتوفير كلف تشغيل المصنع وتحقيق عوائد مالية  لشركات الاسمنت والحد من انبعاث غاز ثاني أوكسيد الكربون وتحويله سندات قابلة للتداول والصرفي بورصات تجارة الكربون العالمية عملاً ببرتوكولات وآليات تنحية الكربون التابعة للأمم المتحدة  أضفت للمحطة ما يلي :

 

1- وحدة كهروحرارية لتوليد البخار

تعمل بالطاقة المغناطيسية لاصطياد غبار الاسمنت والكلنكر ومنع انبعاثه للجو

 

2- محفز نانو تكنولوجي

لتوفير كمية استهلاك الوقود بنسبة تتراوح مابين  30- 40% وخفض انبعاثه للجو بنسبة تتراوح مابين 8- 15%

 

حققت صناعة الاسمنت بالعالم العربي  تقدما ملموساً في الإنتاج وغطت منجزات الإعمار العربي حيث بلغت الطاقة الإنتاجية من هذه المادة الاستراتيجية  نحو 270 مليون طن سنويا. مع توفر إمكانيات تسمح يرفعها إلى 290 مليون طن سنويا. وفق شروط وضوامن حماية البيئة العالمية . إن اتحادكم  الذي يضم  نحو 98 شركة ومؤسسة ومركز أبحاث علمية منتشرة  في  18 دولة عربية هي:

الإمارات العربية المتحدة ، الأردن ، تونس ، الجزائر، السعودية ، السودان، سوريا ، العراق ، سلطنة عُمان، فلسطين ، قطر، الكويت ، لبنان ، ليبيا ، مصر، المغرب، موريتانيا ، اليمن ، رأس الخيمة ، والساعي لتطوير صناعة الأسمنت لخدمة الدول العربية وشعوبها ودعم اقتصادياتها ، قادر على تبني الاختراع وتطبيقه على أرض الواقع لحماية البيئة وصحة الإنسان واستدامة صناعة الاسمنت كصديقة للبيئة ولتوفير مبالغ ضخمة  من أثمان استهلاك الديزل وتحقيق مبالغ من تجارة الكربون  العالمية وفقاً لبرتوكولات وآليات تنحية الكربون التابعة للأمم المتحدة تعود كأرياح إضافية شركاتكم ومساهميها.

 

السادة أعضاء ومنتسبي الاتحاد العربي لصناعة الإسمنت ومواد البناء  

سعادة المهندس خالد الطراونه – رئيس الاتحاد

 

إنني أتطلع للتعاون مع الاتحاد العربي لصناعة الاسمنت لتمكين صناعة الاسمنت من مواجهة التحديات وإيجاد حلول مستدامة  وفق ضوابط ومعايير حماية البيئة  الدولية يحققها اختراع هو الأول في العالم ، والله ولي التوفيق

واقبلوا احترامي

 

 

المخترع

فايز عبود ضمرة

رئيس جمعية المخترعين الأردنيين

tajna-2010@hotmail.com

 00962795539410  –  00962777666339

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *