الرئيسية / اخبار عربية وعالمية / الحرب على كرونا بين المخترع فايز عبود ضمرة والمخترع ياسر الخطاب

الحرب على كرونا بين المخترع فايز عبود ضمرة والمخترع ياسر الخطاب

في تعاون مشترك بين المخترع فايز عبود ضمرة والمخترع ياسر الخطاب وضمن أبحاثهما في الطاقة المغناطيسية والطاقة الكونية قررا  القيام بجهد وأبحاث مشتركة للقضاء على فيروس كرونا وغيره من الفيروسات في محاولة تعتبر الأولى من نوعها في العالم  العلاج ( بالطاقة الكونية ) و العلاج الفيزيائي ( بالطاقة المغناطيسية )

 

يتركز البحث عن علاج للقضاء على فيروس كارونا وسلالته على   طاقة  الأرض الكهرومغناطيسية ، وهي طاقة غير مرئية تحيط بكل الكواكب وبالمجال المغناطيسي للأرض ، والطاقة الكونية وهي القوة التي تمدنا بالحياة في هذا العالم ،لأن مصدرها من الله سبحانه وتعالى وهما ذو قوى غير محدودة ولا نهائية ، فمجال الطاقة الكونية يتخرق ويتغلغل في كل مكان سواء الأجسام المتحركة أو غير المتحركة ، وهي عبارة عن ذبذبات واهتزازات ، كما أنها لا تدمر ، وهي قابلة للتغير والتحول ولا يوجد لها زمن معين وكل إنسان تحيط به هالتين :

 

1- الهالة الداخلية  وهي التي تحيط بالجسم ولا تبتعد عنه عدة سنتمرات قليلة

2- الهالة الخارجية وهي التي تحيط بالهالة الداخلية وتبتعد عن الجسم حوالي 30 سم كما أن جسم الإنسان مكون من مئات الملايين من الخلايا السالبة والموجبة تمتد قوتها من قطبي الطاقة المغناطيسية للأرض وهما دليل على صحة الإنسان ووضعه النفسي.

 

طرق القضاء على الفيروسات وعلاج الأمراض التي تسببها بالطاقة الكونية والعلاج الفيزيائي بالطاقة المغناطيسبة  تحتاج لحاضنة علمية ودعم مالي سيقوم المخترعان بالبحث عن توفير التمويل  والإمكانيات  لمشروعهما وإمكانية وزارة الصحة أو إحدى الجامعات بتبني مشروعهما

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *