أخبار عاجلة
الرئيسية / اخبار البيئة / الفخترع فايز عبود ضمرة يكتب : بعيداً عن فكر الحكومة

الفخترع فايز عبود ضمرة يكتب : بعيداً عن فكر الحكومة

 

أسعي على الدوام لتأكيد فطرتي في حب وطني وإثبات ذاتي وقدراتي على المشاركة الفعالة في خدمة انسانه وصنع القرار وتطوير الخيارات لرفع مستوى معيشة المواطن وزيادة فاعلية الترابط بين أفراد المجتمع على المستوىين الشخصي والاجتماعي.بالقدر الذي يمكنني من لعب دور ما في الشأن العام الوطني لخدمة المواطن وحماية صحته وتخفيف أعباء معيشته وحماية بيئتنا ومكونات حياتنا ( ماء – هواء – تربة ) من التلوث ودعم الاقتصاد كأضعف الإيمان على الأقل، ولأن فاتورة الوقودة الوطنية اصبحت عبئأ على خزينة الدولة وانعكست اثارها على الاقتصاد الوطني وعلى مستوى حياة الواطن

 

وخلافاً للطريقة التي تفكر فيها حكوماتنا لتخفيف عبء المديونية وفك كماشة البنك الدولي عن رقبة اقتصادنا به الحكومات والتضييق على مأكلنا وملبسنا ، فكرت بمشاريع اختراعات عملت خلال السنتين الماضيتان على اختراعات تقلل استهلاك الوقود في مواقع استهلاكه الثابتة والمتحركة كمحطات توليد الكهرباء ومصانع الاسمنت والحديد وغيرها من الصناعات تقلل من استهلاك الوقود وتقلل مشترياته وترفد خزينة بعوائد مالية كبيرة لأوكد مفهوم المواطنة الفاعلة وشرف الانتساب والانتماء للوطن من جهة ، ولتعزيز شعوري بأني عضواً في نادي العطاء الوطني ، فالسلوك في ممارسة المواطنة الفاعلة لا يكتسب معناه الحقيقي إلا من خلال مواقف صادقة تكون مصدر فخر واعتزاز وانتماء .

 

ومن أجل مفهومي لمعنى المواطنة  ولخدمة الوطن وأهله ابتغيت وجه الله ، فأنجزت للوطن اختراعات والمشاريع كلها آليات نظيفة آليات تقلل كميت الديزل المستهلك وتلتقط الكربون وتخفض انبعاثه ن للجو ، وتمكن الوطن أن يكون من اكبر اللاعبين في أسواق وبورصات الكربون المخفض العالمية عملاً ببروتوكول كيوتو وآليات وبرامج الأمم المتحدة لتنحية الكربون ومنع انبعاثه للجو

 

في الاتحاد الأوربي والولايات المتحدة والصين والهند واليابان واستراليا وكندا ونيوزلندا وغيرها افتتحت أسواق لتجارة الكربون لتشجيع التقاط الكربون وخفض انبعاثه لمواجهة تحديات تغير المناخ والتلوث البيئي وتدني جودة الهواء اللازم لكل كائن حي .

 

الأردن من الدول التي وقعت على اتفاق كيوتو وجميع اتفاقيات الأمم المتحدة  ، بشأن المناخ ولدينا من المشاريع الأردنية ما يؤهلنا لدخول الأسواق العالمية لتجارة الكربون المخفض العالمية وهي تجارة رابحة بدون رأسمال . فقد  أكدت تقارير البنك الدولي أنحجم تجارة الكربون المنخفض ستبلغ  3 تريلون دولار وأن سعر الطن الكربون المخفض سيزيد عن سعر برميل النفط .

 

أدعو الحكومة أن تراجع اتفاقيات الأمم المتحدة بشأن المناخ  وفتح أسواق لتجارة الكربون وهي تجارة واعدة وصاعدة أخذت كثير من الدول التعامل معها واستغلال آليات الأمم المتحدة  لرفد خزائن الدول بعائدات ضخمة ونحن مؤهلين لدخول هذه الأسواق . كالاتحادد الأوربي والولايات المتحدة والصين والهند واليابان واستراليا وكندا ونيوزلندا وغيرها التي افتتحت أسواق لتجارة الكربون المخفض  لتشجيع التقاط الكربون وخفض انبعاثه ومواجهة تحديات تغير المناخ والتلوث البيئي وتدني جودة الهواء اللازم لكل كائن حي

 

 

المخترع

 فايز عبود ضمرة

رئيس جمعية المخترعين الأردنيين

  00962777666339 – 00962795539410

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *