أخبار عاجلة
الرئيسية / اخبار البيئة / المخترع فايزعبود ضمرة  مطلوب شريك ممول لحل مشكلة انبعاثات عوادم السيارات

المخترع فايزعبود ضمرة  مطلوب شريك ممول لحل مشكلة انبعاثات عوادم السيارات

29 مليار دولار تكلفة فضيحة «فولكس فاجن» فقط في الولايات المتحدة

أعلنت مجموعة “فولكس فاجن” الألمانية، أن احتواء فضيحة التلاعب في نتائج اختبارات معدلات العوادم في الملايين من سياراتها في الولايات المتحدة، اتضح أنه أصعب وأكثر تكلفة وتعقيدا  مما كان متوقعا.

وسبق لمجموعة فولكس فاجن  في أيلول  أن اعترفت عام 2015 بتثبيت برنامج كمبيوتر معقد في الملايين من سياراتها التي تعمل بمحركات ديزل (سولار) في العالم، للتلاعب بنسب  الانبعاث من عوادم هذه السيارات أثناء الاختبارات، مقارنة بالكميات الحقيقية المنبعثة للجو أثناء السير على الطرق في ظروف التشغيل الطبيعية. جاءت في وقت يسعى به لخفض انبعاث الكربون للجو وصولاً لاقتصاد مخفض للكربون وعالم خالي من تهديداته . بسبب مشكلتي الاحتباس الحراري والتغير المناخي

هذا الحدث الهام  وتداعياته السياسية والاقتصادية التي هزت عرش صناعة السيارات الألماني كانت دافعي طوال عام لإيجاد حل لهذه المشكلة كمخترع مختص في الطاقة والبيئة وبحمد الله وعونه تمكنت من :

اختراع محفز يعمل بتقنيات النانو

لتوفير كمية استهلاك الديزل المستعملة كوقود في محركات الاحتراق الداخلي بنسبة تتراوح ما بين  30-40٪

وخفض الغازات المنبعثة للجو  من عوادم  الشاحنات والمركبات  والآليات  بنسبة تتراوح مابين 8 – 15%

هو الأول من نوعه في العالم وبمكن استعماله في السيارات القديمة والحديثة . كما يكمن بنائه داخل محركات السيارات . ومنذ اعتراف الشركة الألمانية بهذه الفضيحة، قامت بإجراء  محادثات مع العملاء والحكومات في عديد من دول العالم لتقديم التعويضات عن الأضرار التي سببتها الفضيحة ، حيث وصل عدد السيارات المزودة بهذا البرنامج غير القانوني إلى 11 مليون سيارة في الولايات المتحدة الأميركية بالإضافة لملايين السيارات في الاتحاد الأوربي .

 

وفي منتصف 2016 توصلت “فولكس فاجن” إلى اتفاق لتعويض أصحاب السيارات الديزل المزودة بمحرك سعة لترين في الولايات المتحدة. ووفقا لهذا الاتفاق فإن “فولكس فاجن” إما ستعيد شراء السيارات المعيبة أو تعديلها بما يجعلها متوافقة مع قوانين البيئة الأمريكية.

وقد أصيبت  دوائر صناعة السيارات الألمانية كافة ، بقلق بالغ من الحكم الأخير الصادر في وقت سابق من الأسبوع الحالي عن المحكمة الإدارية الاتحادية لايبزيج في ألمانيا ، الذي يتيح للإدارات المحلية والبلديات فرض حظر على تسيير سيارات الشركة التي تعمل بمحركات ديزل “سولار” داخل بعض المناطق للحد من تلوث الهواء. سيؤثر في قيمة 12 مليون سيارة في أكبر سوق للسيارات في أوروبا.

ابحث عن شريك ممول لتنفيذ الاختراع وعرضه على شركة فولكس فاجن وبقية شركات صناعة السيارات التي تعمل محركاتها بالديزل في ألمانيا ودول الاتحاد الأوروبي والصين وأمريكا وكندا

*** للراغبين اٌقرأ تفاصيل فضيجة فولكس فاجن من باحث جوجل . للاستعلام :

المخترع

فايز عبود ضمرة

رئيس جمعية المخترعين الأردنيين

tajna-2010@hotmail.com

mobile : 00962795539410

 

 

 

 

 

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *