أخبار عاجلة
الرئيسية / اخبار عربية وعالمية / المخترع خالد الحجايا اعتصام بيئي  سلمي أمام الاتحاد الأورربي ومنظمات الأمم المتحدة وحقوق الإنسان 
OLYMPUS DIGITAL CAMERA

المخترع خالد الحجايا اعتصام بيئي  سلمي أمام الاتحاد الأورربي ومنظمات الأمم المتحدة وحقوق الإنسان 

تاج نيوز عمان – سيبدأ المخترع خالد الحجايا اليوم الأحد 29/5/2016 اعتصام بيئي لمدة أسبوع يبدأ من أمام مفوضية الاتحاد الأوربي وينتقل لمنظمات الأمم المتحدة وحقوق الإنسان لمطالبة المنظمات الدولية المعنية بتلوث البيئة وتغير المناخ إجراء تقييم الأثر البيئي في منطقة القطرانة والقرى المجاورة وفقاً لمعايير البيئة العالمية . وقد سبق أن طالب  الحجايا بتقييم الأثر النيئ على الهواء والماء والتربة وإجراء فحص دم لعدد من المواطنين في منطقة البادية بعد حدوث أعراض مرضية غير مألوفة كما قدم عدد من الاختراعات والمشاريع لتحقيق التوازن بين استثمار آمن ومستدام وبين صحة الإنسان وحماية البيئة ، طيلة عشر سنوات بحسب الحجايا وأضاف بأنه وثق أهم مصادر التلوث ضمن مائة فيديووأكثر من 150 صورة التقطت على أرض الواقع  ، ومن جهة أخرى أكد بيئيون أردنيون  مختصون أن منطقة القطرانة تعاني من تلوث خطير يمس حياة الإنسان .

وبسؤاله عن أسباب الاعتصام قال الحجايا  إنني أقوم باعتصام سلمي لمواجهة عدم الاهتمام الرسمي في بعدم الاهتمام منطقتي التي تعج بأسباب التلوث من عدة مصادر  وأسباب الفقر والبطالة للفت نظر الجهات المسئولة عن البيئة وحمايتها   ولفت نظر المنظمات الدولية بضرورة إجراء تقييم دولي محايد للأثر البيئي والصحي في منطقتنا لتقف منظمات الاتحاد الأوروبي ومنظمات الأمم المتحدة وحقوق  الإنسان مع  حقنا في هواء وماء وتراب خالي من التلوث الذي تزداد أسبابه وتنشر كل يوم  بعد أن تخلت الوزارات المعنية عن دورها الرقابي والسعي لإيجاد حلول تنموية تحقق تنمية مستدامة ،  وأكد الحجايا على ضرورة الدعوة لجلب الاستثمارات لمناطق لبادية لأهميتها بالنسبة للاقتصاد الوطني  وحل مشكلة البطالة المتفشية بين شبابنا على أن تقع ضمن ضوابط ومعايير البيئة العالمية  ووجود حلول محلية ودولية تخفف من معاناتنا  كمجتمعات محلية ومعاناتي مع الترهل الإداري والبيروقراطية التي استنفذت مالي ووقتي دون أن يتحقق شيء على أرض الواقع وان ما دفعني للاعتصام جبي لوطني وحماية سكان منطقتي ، وفيما يلي نص البيان :

بسم الله الرحمن الرحيم

بيان موجه لمفوضية الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي  ومنظمة حقوق الإنسان

حول اعتصام بيئي يبدأ يوم الأحد 29/5/2016 

أيها السادة

لقد تربينا نحن أبناء البادية على عشق الوطن وافتدائه مستظلين بعباءة الهاشميين منذ تأسيسهم المملكة وتوليهم  قيادتها ، وقد تعلمنا منهم  في مدرسة الرجال الرجال التي أسسها المغفور له بإذن الله الحسين بن طلال طيب الله ثراه معنى الرجولة والكرامة والنخوة  كما علمنا جلالة الملك عبدالله الثاني حفظه الله ( أن الوطن لمن يعطيه )  وحثنا في تطلعاته  ورواءه العميقة على المواطنة الفاعلة التي تدعوا الجميع للمشاركة فيا بناء الوطن  ومستقبل أجياله .

ولما أخفقت الجهات المعنية بحماية البيئة وتكتمت عن حقيقة التلوث وغلفتها بالسواد للتعتيم على أكبر جريمة بيئية بحق الإنسان وصحته  وبحق الطبيعة ومكونات  الحياة ( ماء – هواء – تربة ) ورفضها الاعتراف بحقيقة التلوث وتداعياته ، وعدم قدرتها على  تنفيذ مشاريع  تحقق تنمية مستدامة على أرض الواقع ، سعيت كمواطن وبجهد ذاتي لتحقيق رؤى جلالته المعظم بالمواطنة الفاعلة  وإعرابها على أرض الواقع إعراباً صحيحاً وسليماً ، وبشكل مؤسسي لتنفيذ مشاريع  خلال شركة غير ربحية أنشأتها في لواء القطرانة  لخدمته وإنقاذه من براثن التلوث البيئي الخطير الذي يتهدده ويتسبب لسكانه بأمراض خطيرة ، لتخفيف معاناتهم وتوفير حلول مستدامة لمشاكل تنموية مزمنة ، تساهم بها الجهات المعنية بالبيئة  من صناديق الدعم والمنح المقدمة  للأردن من الدول المانحة  لتحقيق أهداف رسالتي في خدمة الوطن وأبناء اللواء .

وبعد سنوات وجدت نفسي بدوائر حكومية تتراكم على مكاتبها أطنان الأوراق  تترهل فيها الإدارة ويُستهجن فيها خدمة الوطن ويُستنزف فيها المواطن ويدور حول نفسه حتى يصل حد الإعياء ، قوبلت فيها بالترحيب والوعود تهرباَ  من الواجب الوطني وتعتيماً على عجزها وكنت أعود في كل مرة لنقطة البداية دون تنفيذ أي أو تحقيق أي هدف أو حلول ، سوى هدر وقتي واستنزاف مالي وبعثرة جهودي والاستخفاف بدوري في خدمة مجتمعي غير آبهين بما يجري على أرض الواقع من جرائم بيئية وإنسانية  في لواء القطرانة ، وثقتها صحف يومية وأسبوعية ومواقع اخبارية ومحطات تلفزه محلية  تؤكد وجود  تلوث خطير لمكونات الحياة وتداعيات هذا التلوث على المواطنين وصحتهم التي لحق بها أمراض خطيرة في منطقة تعج بأسباب التلوث من مصادر منوعة  .

لقد راجعت عدد من دوائر الحكومة منذ سنوات للمطالبة بمشاريع تخدم  اللواء وتغطي جزء يسير من احتياجاته الضرورية ، خُدعت فيها وخُذلت من خلالها وتعطلت عن عملي وتعرضت لهدم مبنى شركتي من قبل محافظ الكرك دون أي مبرر أو مسوغ قانوني لابتزازي ودفعي للتخلي عن واجبي نحو وطني

أيها السادة

ونتيجة  للتضليل الإعلامي من قبل وزارة البيئة وبعد أن استفحل خطر التلوث بمنطقتنا  وامتدت أثارها  لبيوتنا وأسرنا وأبنائنا في المدارس ، قررت  القيام باعتصام سلمي الكتروني  أمام عدد من المنظمات والجهات الدولية  لتلامس مشاكل ومعاناة اللواء أسماعهم من خلال أنات أطفالنا ونسائنا وشيوخنا وهم يكابدون المرض ويئنون تحت وطأة التلوث البيئي وآفة الفقر وتغوّل البطالة التي تُفقد المواطن أمنه المجتمعي واستقراره ، طالباً من المنظمات الدولية ذات العلاقة بالبيئة ومنظمة حقوق الإنسان أجراء تقييم بيئي دولي وفقاً للمعايير الدولية لدحض المزاعم التي يروج لها للتغطية على اكبر واخطر جريمة بحق لواء القطرانة وما يجاوره وأنني  أطالب جميع المؤسسات والمنظمات المهتمة بحماية البيئة وتغير المناخ القيام بزيارة اللواء ومعاينة مواقع التلوث والوقوف على التحديات التي تواجهها المنطقة والأمراض التي تلحق بالمواطنين على  أرض الواقع وتوفير الحلول  التي تنسجم مع حقوق الإنسان ومعايير البيئة العالمية في منطقتنا  سائلين الله أن يحفظ الأردن ملكاً وشعباً من كل مكروه

المخترع

خالد كايد الحجايا

0779089863

لطفاً انظر البيان بالصوت والصورة

https://www.youtube.com/watch?v=5Cmvz5rRtVE

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *