الرئيسية / اخبار البيئة / المخترع فايز عبود ضمرة ، ود. ناصر المصري  والمخترع هاشم الحبشي يطالبون بعقد قمة مناخ عربية لمجلس الوزراء العرب

المخترع فايز عبود ضمرة ، ود. ناصر المصري  والمخترع هاشم الحبشي يطالبون بعقد قمة مناخ عربية لمجلس الوزراء العرب

تاج نيوز عمان – قدم كل  من د. ناصر المصري من الكويت والمخترع فايز عبود ضمرة  من الأردن  والمخترع هاشم الحبشي من السعودية أعضاء اللجنة الاستشارية للاتحاد العربي للتنمية المستدامة والبيئة بالقاهرة طلب لتكليف أمانة الاتحاد دعوة الجامعة العربية لعقد قمة مناخ عربية لمجلس الوزراء العرب ومقره القاهرة  وتوجيه الدعوة  للمنظمات العربية ومنظمات المجتمع المدني من دراسة تداعيات مشكلة التغير المناخي والتصدي لها وفي ما يلي نص الرسالة

عطوفة الأمين العام للاتحاد العربي للتنمية المستدامة والبيئة

تحية وبعد ،

بعد أن وجهت الطبيعة لمنطقتنا العربية عدة إنذارات  متمثلة بالإعصار الذي ضرب اليمن  وسلطنة عمان وسقوط أمطار متطرفة غرق مدينة الإسكندرية وسقوط ثلوج بحجم البرتقالة على الأردن وفلسطين وجزء من سوريا وغرق أجزاء من مدينة بغداد وغرق أجزاء من مدينة عمان وبعض المدن الأردنية والسورية، وتوقع الخبراء بأعاصير استوائية رمادية  تضرب شواطئ ومدن  الخليج العربي والتي تعتبر إنذار لمنطقتنا بشن الطبيعة حرباً على منطقتنا لا هوادة فيها .

وبعد أن أخذت الطبيعة تتململ هنا وهناك في  أجزاء من العالم ، و مع ما تشير إليه الدراسات العالمية  حول التغير المناخ وتفاقم  ظاهرة الاحتباس الحراري  وتحدي انبعاث الكربون للجو، والتي تؤكد أن منطقتنا العربية  تعيش لحظة حرجة في تاريخها المعاصر لا يمكن التغاضي عنها بعد الآن أو إغفالها  أو ترحليها للأجيال اللاحقة لأنها ستغير أنماط حياتنا وحياة أجيال المستقبل وستلقي جوانب سلبية على مظاهر حضارتنا والحضارة الإنسانية التي تألقت على مدار آلاف السنين .

ترى اللجنة الاستشارية أن من واجب الاتحاد العربي للتنمية المستدامة والبيئة القومي توجيه طلب باسم الاتحاد لأمين عام جامعة الدول العربية تدعوه لعقد قمة مناخ عربية لمجلس الوزراء العرب المسئول عن البيئة في جامعة الدول العربية يضم أعضاء المجلس من الوزراء العرب وهيأت ومنظمات المجتمع المدني والناشطين البيئيين في الوطن العربي ومتابعة الأمر مع الجامعة العربية ن من دراسة  تغيرات المناخ والاحتباس الحراري ، وأثرها على الدول العربية وشعوبها ، وكيفية التخفيف والحد من تأثيراتها ، والتكيف معها  ووضع الحلول للتحديات التي فرضتها على منطقتنا مشاكل المناخ والاحتباس الحراري ، ونشر وتعزيز الثقافة البيئية .

إن التهديدات الحادة الزاحفة لمنطقتنابتسارع  هي نتيجة  لمشاكل تغير المناخ  المرتبطة بالنشاط الإنساني ، زادت من حدة وتواتر تأثير  الطقس المتطرفة في منطقتنا بشكل خاص وارتفاع درجات الحرارة ومستويات أسطح مياه البحار والمحيطات  والفيضانات والجفاف، ستلقي  آثارا كبيرة على الأمن الغذائي العربي ، وستؤثر بشكل سلبي منظومات حياتنا في المياه والطاقة والزراعة وجودة الهواء ، كما ستؤثر على المحاصيل الزراعية  والماشية ومزارع الأسماك والزراعة وعلى سبل كسب العيش وتدهور سلة الغذاء العربي .

من جانبها ستوجه اللجنة الاستشارية في الاتحاد العربي الدعوة لجمعيات البيئة ومنظمات المجتمع المدني المشاركة بتوجيه العوة لأمين جامعة الدول العربية من خلال الاتحاد العربي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *