أخبار عاجلة
الرئيسية / اخبار البيئة / المخترع فايز عبود ضمرة …. حماية البيئة وتغيرات المناخ في مناهجنا المدرسية ضرورة ملحة

المخترع فايز عبود ضمرة …. حماية البيئة وتغيرات المناخ في مناهجنا المدرسية ضرورة ملحة

إن حماية البيئة وتغيرات المناخ والتعامل مع الطبيعة ضرورة ملحة وليست شعار انه دعوة للتفكير لإيجاد حلول مستدامة تنأى بنا من الدخول في حروب مع الطبيعة لا نستطيع مواجهتها وهي دعوة للتخطيط لمستقبل آمن يتحدى أخطار الزلازل و الفياضانات وحرائق الغابات والتصحر وتلوث مصادر المياه ، وتداعياتها على مكونات حياتنا ( ماء هواء تربة ) وحياة كل كائن حي بعيش على سطح كوكبنا .

يؤكد خبراء البيئة في تقاريرهم ودراساتهم أن أكثر من نصف شعوب سبعون دولة معرضه للكوارث و الأخطار بسبب التلوث البيئي ومشكلتي الاحتباس الحراري والتغيرات المناخية ، وتوقعوا ارتفاع عدد ضحاياها بنحو 4 مليار إنسان بحلول 2030 وستظهر أمراض فتاكة . بالإضافة لكلف اقتصادية مرتفعة تتراوح ما بين 200 – 250 مليار دولار في حين أن الوقاية منها الوقاية منها لا يكلف بضعة مليارات .

مناهجنا التعليمية يجب أن تأخذ بعين الاعتبار تحديات المناخ والتلوث البيئي ، فهي معقد الآمال لإنشاء جيل يجيد التعامل مع تغيرات المناخ المتطرفة والطارئة التي ستعصف بالعالم خلال الثلاث عقود القادمة ونحن جزء منه ، وهي السبيل لتمكين أجيال المستقبل من مواجهة تحديات الاحتباس الحراري وتغيرات المناخ التي ستطغى على أنماط حياة كل كائن حي على سطح كوكبنا ، وتعليمهم وتوعيتهم على مفهوم التنمية المستدامة وحثهم على الابتكارات والإبداعات وتزويدهم بالمهارات التي تمكنهم من التصدي للكوارث وتداعياتها وكيفية إدارتها. انه رهان المستقبل وتحدياته الذي يجب التعامل معه فدرهم وقاية خير من قنطار علاج .

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *