الرئيسية / اخبار عربية وعالمية / المخترع فايز عبود ضمرة …. د. موفق باشا الضمور !!!! رجل ذو همة قادر أن يخدم أمة
OLYMPUS DIGITAL CAMERA

المخترع فايز عبود ضمرة …. د. موفق باشا الضمور !!!! رجل ذو همة قادر أن يخدم أمة

عرفت د. موفق الضمور منذ زمن طويل كرجل عسكري وجمعتني به صلة القرابة والخلق ، فهو رجل صادق منضبط يعمل بلا كلل أو ملل تبوأ عدة مناصب عسكرية ، وتابعته وهو يرتقي من منصب لأخر ، وكان محط احترام وتقدير الملك الراحل المغفور له  الحسين بن طلال طيب الله ثراه وجلالة الملك عبد الله الثاني  وهو ينظر لمستقبل الوطن نظرة تجديد وتطوير بآليات تتوائم مع سرعة إيقاع الحياة وتطورها .

كنت  أتابعه  منذ أن مارس الحياة النيابية وهي نقلة كبيرة في حياته كرجل عسكري اقتربت منه أكثر في المجلس وراقبت أدائه كنائب أمة لا نائب عشيرة ، كان مكتبه على الدوام مكتظ بأبناء الكرك ومن مختلف عشائرها يذلل مشاكلهم على الفور ووجه تعلوه الابتسامة ، ويلبي طلباتهم حتى سجل قلم استعلامات مجلس الأمة 27 زيارة خاصة مسجلاً اكبر عددا من الزوار قام بخدمتهم  ولم يرد طلب أي لأي منهم لا بل كان يغادر مكتبه ويرافق المراجع حتى يتحقق طلبه . وهذا العدد من الزورا يؤكد حبه لجميع أبناء الكرك دون استثناء

استظل بقبة البرلمان  4 سنوات وهو يعلم أن دخوله المعترك النيابي تكليف وليس تشريف . يؤمن بأن المواطنين أسياداً بقوة القانون ويجب أن تطال العدالة المساواة جميع الأردنيين الذين يلتحفون سماء هذا الوطن ويفترشون ترابه ويتنشقون هوائه ويعيشون على ما حباه الله من خيرات ونعم .

لقد منح الله الأردن قيادة فذة واعية وواعدة التف تحت عباءتها الأردنيون منذ تأسيس دولتهم وحتى يومنا هذا ، ابتلوا ببطانات من حفاة الضمير ماتت قلوبهم ، مهنتهم الكلام والتضليل وبضاعتهم القفز على مصالح الوطن وأبنائه ، انتمائهم لهذا الحمى صوري ، وولائهم لجهات خارجية  أمعنوا فسادا بالوطن خدمةً لمصالحهم ، ليتسنى لهم نهب الوطن وتركه فريسة سهلة ينهش جسده البنك الدولي بمديونيته الخطيرة وخدمة الدين التي يقف خلفها الفاسدون من قوى الشد العكسي التى تتربع على كراسي الوطن ، وهم سر ابتلائه بالمديونية والتقدم به .

نعلم  أن الوطن والشعب يعانون  من مشكلات خطيرة تحتاج لهمم الرجال فاقتصاد الوطن متعثر ومقيد  بقرارت البنك الدولي وأساليبه لإرضاخ  إرادتنا الوطنية  وفرض سيطرته علينا وهو الطوق الذي يوجب على أي مرشح شريف صاحب ضمير تمكين الوطن  الإفلات منه ، بالعمل على  الجاد على أطلاق العنان لعقول وسواعد أصحاب القامات الوطنية من مخترعين وعلماء ومبتكرين ليحرثوا تراب الوطن ويقدموا المشاريع الوطنية، وتفويت الفرص على الفاسدين وعلى كل من تسول له نفسه التطاول على المال العام عبر قوانين وقنوات  وأدوات يصطنعوها لأنفسهم .لأن تقليم أظافر قوى الشد العكسي واستصدار القرارات الصائبة لوضع القطار على السكة ، ستكون بإذن الله تحت قبة البرلمان القادم وبهمة الشرفاء والوطنين كالمرشح د. موفق باشا الضمور لأنه نائب وطن من شماله إلى أقصى نقطة في جنوبه

لقد زرت الباشا في مقره النيابي يوم افتتاحه  في قرية  الغوير بمدينة الكرك الشماء مدينة التاريخ التي صعنت أمجاد هذا الحمى وسطر رجالاتها  تاريخه ومنهم ابراهيم باشا الضمور والكثير من ابناء العشائر، زرته مؤيداً ومباركاً لرجل ذو همة قادر على خدمة أمة طالباً من الأهل ة والأصدقاء من ابناء عشائر الكرك انتحاب من أرى فيه القدرة والقدوة لخدمة الوطن بشرف ونزاهة وفي الوقت ذاته يخدم أهل الكرك وكافة عشائره  ، فحق لنا نحن أبناء الوطن الغيارى أن ندفع للبرلمان القادم الرجل القادر على  أصلاح ما أفسدته السلبيات على مجمل حياتنا ، وإعادة تنظيم صفوفنا وترتيب سطور ماضينا  لحماية أمننا المجتمعي وتحسين مستوى معيشة المواطن  وتوفير فرص العمل التي تطوق جيوب الفقر والبطالة .

إن أصواتكم  يا نشامى الكرك  لا يقدر بثمن  فالمال والمتاع ألى زوال ، ويبقى الصوت الحر وصاحبه في ذاكرة الوطن ليسطرا حروفه بأحرف من ذهب ، و لن يكون ه1 إن لم تكونوا وتحسنوا الاختيار لوضع الرجل المناسب في المكان المناسب لتكونوا المحبرة  التي ستكبت مدادها تاريخ الأردن وترسم مستقبل أجياله ، فلكل زمان رجالاته وللرجال مواقفها والأيام كواشفها ، من أجل انطلاقة جديدة لتاريخ وطننا لنواجه معاً التحديات التي تواجه الوطن في وسط بحر هائج من المتغيرات المتسارعة وفقنا الله وإياكم لما فيه خير وطننا ومواطنيه

أبناء العم من عشائر الضمور أصدقائي وأحبتي من أبناء العشائر في الكرك والبادية الجنوبية ،

انتخبوا الرجال أصحاب المواقف الذين قضوا العمر في خدمة الوطن واتركوا تجار الوطن ومفسديه نحن معك يا باشا ونسأل الله أن يمكنك من خدمة الوطن والمواطن لأننا نرى فيك ما في الخير والسمعة العطرة وفقك الله يا موفق ورعاك وسدد للخير خطاك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *