الرئيسية / اخبار عربية وعالمية / المخترع فايز عبود ضمرة يكتب عن حكمة الشيوخ

المخترع فايز عبود ضمرة يكتب عن حكمة الشيوخ

الإنسانُ كائن اجتماعي، ولا بدَّ له من صديق يؤنسُه في الشدائد والملمَّات.. يَعُوده إذا مرِض، ويسأل عنه إذا غاب، يصاحبُه في العسر واليسر وفي الفقر والغنى صديق يحقق له العهدَ والميثاق، والمؤمنُ يألف ويتآلف، لا يعتزل الناس إلا إذا كان في مخالطتهم وقوعٌ في محرَّم. عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((سبعةٌ يُظلهم الله في ظله يومَ لا ظل إلا ظله…” ومنهم: “رجلان تحابَّا في الله، اجتمعا عليه وتفرقا عليه))

قد يصطفي الإنسانُ صديقًا يفضي له بظاهره وباطنه، ويبوح له بأسراره، وما أن يعلم منه ذلك حتى يتربص به . لذا فعلى الإنسان أن يصادق مَن تمَّ تيقن منهم ، وأشرقت أرواحُهم إيمان وخيراً ووفاء ، فهذه صفات صديق لا يخشى منه سوء.

فالصداقةَ الحقة عنوانُ لسلوك الإنسان، ومقياسُ شخصيته، تارةً تصلُ بالإنسان إلى ذروة الرفعة، وتارة تهبطُ به إلى أدنى درك الانحطاط .

حكمة الشيوخ تقول : لا تصاحب من الناس إلا مَن يكتمُ سرَّك، ويستر عيبَك، ويكون معك في النوائب، ويؤثرك بالرغائب، وينشر حسناتك، ويطوي سيئاتك ويتمنى لك ما يتمناه لنفسه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *