أخبار عاجلة
الرئيسية / اخبار البيئة / خفض الانبعاث والتلوث البيئي.. المخترع فايز عبود ضمرة يعلن عن ثورة تتصدى للتلوث الذي يسببه انبعاث عوادم السيارات

خفض الانبعاث والتلوث البيئي.. المخترع فايز عبود ضمرة يعلن عن ثورة تتصدى للتلوث الذي يسببه انبعاث عوادم السيارات

 

 تاج نيوز عمان – على خلفية فضيحة شركة فولكس فاجن البيئية التي تسببت بها انبعاث عوادم السيارات والشاحنات والآليات الثقيلة للجو ولمساعدة العالم على خفض انبعاث الغازات والأكاسيد الحمضية المنبعثة من عوادمها  للجو والتي تتسبب بـ 60 % من مشكلتي التغير المناخي والاحتباس الحراري التي تهدد كوكبنا وتؤرق ساكنيه ، أعلن المخترع الأردني عن اختراع يحدث ثورة بيئية تتصدى لإنبعاث عوادم السيارات هو الأول من نوعه في العالم

محفز

لتوفير استهلاك الديزل وخفض الانبعاث

للشاحنات والمركبات  وآليات محركات الاحتراق الداخلي التي تعمل على الديزل

Catalyst

 for diesel combustion and emission reduction

For trucks, vehicles and diesel engine internal combustion engines

وقال أن قضية الانبعاث من عوادم السيارات هز عرش صناعة السيارات الألمانية و خلفت مشاكل سياسية واقتصادية وبيئية دفعت بالاتحاد الأوروبي لإقامة دعوى ضد 7دول أوروبية ، وقيام  حزب الخضر البيئي بمطالبة شركة فولكس فاجن بـ 8 مليارات يورو كتعويض ضرر  لحق بالبيئة  ومطالبه مساهمي الشركة بـ 8 مليار يورو تعويضات عن الضرر الذي لحق بسمعة الشركة وتعويض لأمريكا بقيمة 14 مليار وتوقف عن إنتاج السيارات  ومطالبة الشركة بسحب 11 مليون سيارة من السوق الأمريكي واعادتها لألمانيا ،  ويتوقع خبراء بيئيون واقتصاديون أن تصل خسائر الشركة من 50 – 70 مليار يورو

وفي بكين قال أن مكتب البيئة في العاصمة تخلص من 180 ألف سيارة قديمة ملوثة للبيئة في الأشهر الأربعة الأولى من عام 2017 في إطار جهودها لمعالجة الانبعاث والحد من الضباب الدخاني. ضمن  جاء ضمن خطة للتخلص  من  مليون سيارة قديمة خلال الفترة من 2013 إلى 2017. وإنها ستتخلص  من 300 ألف سيارة هذا العام وفاءً للالتزام  بهذا الهدف.من ضمن  5.7 مليون سيارة مسئولة عن نصف انبعاثات ثاني أكسيد النيتروجين بالمدينة تعتبر المصدر الرئيسي للضباب الدخاني والغازات والأكاسيد الحمضية  ، وقد طالبت منظمة الصحة العالمية بمعالجة الانبعاث وخفضه الى نسب ومعايير عالمية

وبين المخترع ضمرة أن اختراعه يؤثرعلى الاقتصاد العالمي وهو الأول من نوعه في العالم  الذي يقوم بعملية تكرير أضافية للديزل أثناء عمل المحركات  تمكنه من خفض كمية استهلاك الديزل بنحو 25 -30% وخفض انبعاث الغازات والأكاسيد الحمضية والضباب الدخاني للجو من 10- 25%  من خلال 6 عمليات فيزيو كميائية ميكانيكية  أثناء عمل المحرك  نحول مواصفة خصائص الديزل العادي إلى مواصفة الديزل الأوربي العالمية  ( يورو  5و6  )

وقال إن الاختراع جاهز للتطبيق الفوري على جميع محركات الاحتراق الداخلي التي تعمل بالديزل مهما كان نوعها  القديم منها والحديث ومنها  الشاحنات والآليات الثقيلة والآليات ذات الطابع العسكري وفي السفن والقطارات ،وقد طور نماذج عنه لتعمل بالمصانع والمنازل والجامعات والمستشفيات وكافة المرافق التي تستعمل الديزل كوقود

للاستفسار :

المخترع

فايز عبود ضمرة

رئيس جمعية المخترعين الأردنيين

 e-mail tajna-2010@hotmail.com

Tel : 00962795539410

Amman-Jordan

الصورة من الأرشيف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *