أخبار عاجلة
الرئيسية / اخبار البيئة / دولة رئيس الوزراء ومعالي وزيري الطاقة والبيئة السماح باستعمال الفحم الحجري جريمة بيئية وصحية بحق الوطنx

دولة رئيس الوزراء ومعالي وزيري الطاقة والبيئة السماح باستعمال الفحم الحجري جريمة بيئية وصحية بحق الوطنx

 

سمح  الأردن وفقاً لنشرة أصدرتها وزارة باستيراد 474 ألف طن من الفحم الحجري عام 2015 بعد ان كانت صفراً عامي 2010 و2011 وحرقها ونشر سمومها في الجو لتلوث الهواء ويستقر في صدور أبنائنا وتربتنا ومياهنا ومحصولنا الزراعي وغيرها ، على الرغم أن  استخدام الفحم الحجري قد تراجع استخدامه أربعمائة مرة منذ عام 1970 ، إضافة  إلى أن معاهدة كيوتو التابعة للأمم المتحدة  منعت  استخدام الفحم كوقود بحلول عام 2009 التزاما بإيجاد حلول لحل مشكلتي الاحتباس الحراري  وتغير المناخ والتصدي لنبعاث الكربون وحماية الإنسان والطبيعة  ، لأن ملوثات الفحم الحجري ونواتجه مسؤولة عن أمراض سرطان الرئتين ولوكيميا الدم وتدمير  جهاز المناعة وأمراض الجملة العصبية  والجهاز التنفسي وتشوه الاجنة  لذا عُرف بالقاتل الصامت ووقود العهد البائد و أسقطته الدول من حساباتها ومنعت نقله على شوارع المدن ، بالرغم من أزمة  ارتفاع أسعار البترول ومشتقاته .

يتم نقل الفحم الحجري مشدر من المناجم إلى مناطق استهلاكه ويتم طحنه في بلد المستهلك تجنباً لنقله مطحونا بسبب تصاعد الغازات النشطة وهو ليس مادة  كسولة ومسالمة كيماويا ويستمر نشاطها حتى بعد حرقها ، وتتمثل  درجة خطورتها العالية بوجود سموم مثل :الزئبق والرصاص والكبريت والكاديوم والسيزيوم والكربون بالإضافة  لخطر الاحتراق الذي يصاحب عملية النقل بسبب اهتزاز الحمولة التي تفتت دقائق الفحم لتصبح مسحوقا نشطا سرعان ما يحترق في حال تعرضه لحرارة عاليه. وخطر انتشار دقائق الفحم عند التحميل والتنزيل. وخطورة التسبب بانفجار ، وحيث أنه من غير الممكن أن تلتقط الأغشية الوقائية في أنف الإنسان لا يمكنها التقاط غبار الفحم المتطاير لدقة حجمه وانعدام وزنه مما يؤدي إلى استقراره على جدران رئتين الإنسان أو في مسامات التربة أو على سطوح المنازل والفواكه والخضار وأوراق الشجر ومقاعد المدارس وغيرها ، ويستمر غبار الفحم بالترحال إلى أن يلتحم ببخار أو بماء ليصبح مطرً حامضياً قاتلا للطبيعة والإنسان.

نناشد دولة رئيس الوزراء ومعالي وزيري الطاقة والبيئة منع استيراد الفحم الحجري واستعماله كوقود لأنها جريمة بيئية وصحية مستمرة بحق المواطن  الوطن الذي يعج  بأسباب التلوث وتنوع مصادره دون أن نتطرق لمخاطرة التي تعد ولا تحصى

 

المخترع 

فايز عبود صمرة 

رئيس جمعية المخترعين  الأردنيين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *