أخبار عاجلة
الرئيسية / اخبار البيئة / رسالة إلى مجلس الوزراء العرب بجامعة الدول العربية بعد سلسلة الكوارث البيئية  من المخترع فايز عبود ضمرة

رسالة إلى مجلس الوزراء العرب بجامعة الدول العربية بعد سلسلة الكوارث البيئية  من المخترع فايز عبود ضمرة

أتوجه للسادة أعضاء مجلس الوزراء العرب المسئولين عن شؤون البيئة في الوطن العربي كمخترع متخصص بحماية البيئة ومشاكل التغير المناخي  والتصدي لانبعاث الكربون  بالطلب لعقد قمة طارئة لمواجهة تحديات التغيرات المناخية المتطرفة بعد الكوارث الطبيعية في اليمن والأردن والكويت والسعودية والتي ستشمل منطقة الشرق الأوسط الأكثر تأثراً بالتغيرات المناخية المتطرفة لأن حماية البيئة من القضايا القومية والوطنية لتعلقها بالعواصف المطرية والرملية والبحرية وفي التصحر وانحسار الرقع الخضراء والجفاف وتلوث البحار ومصادر المياه وتدني جودة الهواء وام المشاكل مشكلتي الاحتباس الحراري وتغيرات المناخ وهي مشاكل باتت تهدد أمننا القومي والمجتمعي . الأمر الذي يتطلب عملاً جماعياً جاداً لمنع إعاقة تحقيق تنمية مستدامة وتطويق الآثار السلبية الناتجة عن هذه المشاكل .

 

لا يخفى على معاليكم أن غالبية وزارات البيئة هي ديكور في تشكيل الحكومات العربية ومشاريعها منابر إعلانية خطابية تخلو من العمل الجاد والمؤثر ولا يتماشى مع التطورات المذهلة لتغيرات المناخ في العالم التي باتت تهدد كوكبنا وتؤرق ساكنيه وعلى مجلسكم الكريم تمويل برامج لحماية البيئة والآليات النظيفة لخفض الكربون ومنع انبعاثه للجو وضرورة بناء قمر صناعي بيئي لأن الأرصاد الجوية العربية غير قادرة على رصد التغيرات المناخية المتطرفة قبل وقوعها .

 

وعلى مجلسكم الكريم تنفيذ قرارات جمعي الأمم المتحدة للبيئة خصوصاً المتعلق منها بخفض انبعاث الكربون والتصحر والتنوع البيولوجي والنفايات الخطرة وتلوث المياه ، ووضع إستراتيجية عربية للحد من مخاطر الكوارث الطبيعية

.

إن مؤتمراتكم لم تسفر عن نتائج ملموسة تؤكد نجاح عملكم في التصدي للتلوث البيئي وتغيرات المناخ وتكتفي دائماً بتوصيات اغلبها يكتسب الطابع الإعلامي

.

الوطن العربي وفقاً للدراسات العالمية من اكثر مناطق العالم التي ستتأثر بقضايا المناخ مما يستوجب عقد قمة بيئية والعمل الجاد وبروح الفريق الواحد لحماية اجيال المستقبل والدفاع عن وجودنا

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *