أخبار عاجلة
الرئيسية / حول العالم / على مكتب الرئيس لدينا بنك من مشاريق الطاقة انظيفة صندوق أوروبي بـ100 مليون يورو لدعم الطاقة النظيفة

على مكتب الرئيس لدينا بنك من مشاريق الطاقة انظيفة صندوق أوروبي بـ100 مليون يورو لدعم الطاقة النظيفة

أعلنت المفوضية الأوروبية عن التوصل إلى اتفاق لإنشاء صندوق استثماري بقيمة 100 مليون يورو (111.48 مليون دولار) لدعم استثمارات الطاقة النظيفة، ويساهم في الصندوق الجديد كل من المفوضية الأوروبية وبنك الاستثمار الأوروبي.

ويحمل الصندوق الجديد اسم «اختراق مشروعات الطاقة»، ويقوده مستثمرون لدعم الشركات المتطورة في قطاع الطاقة. وقد جرى التوصل إلى الاتفاق حول هذا الصدد على هامش اجتماع وزاري للابتكار، هو الرابع من نوعه، وانعقد في فانكوفر في كندا.

وحسب بيان للمفوضية في بروكسل، سوف يساعد الصندوق الجديد في تطوير شركات أوروبية مبتكرة، بإدخال تقنيات جديدة للطاقة النظيفة بشكل جذري إلى السوق، وسيدعم أفضل رواد الأعمال في مجال الطاقة النظيفة في أوروبا، الذين يمكنهم تقديم حلول لتخفيض كبير ودائم لانبعاثات الغازات المسببة للاحتباس الحراري.

وسوف تكون المساهمة المالية في الصندوق الجديد مناصفة، حيث يساهم بنك الاستثمار الأوروبي بـ50 مليون يورو، وتضمنها آلية «أينوفين»، وهي أداة مالية يتم تمويلها من برنامج الاتحاد الأوروبي للبحث والابتكار، و50 مليون يورو من صندوق دعم الشركات المتطورة في قطاع الطاقة.

وقال ماروس شيفكوفيتش، نائب رئيس المفوضية لملف اتحاد الطاقة: «نحتاج إلى زيادة استثماراتنا بأكثر من 500 بليون يورو كل عام، لتحقيق اقتصاد محايد من الكربون بحلول 2050. ومن المفرح أن يحدث هذا التعاون مع شركة اختراق مشروعات الطاقة وبانطلاقة سريعة».

وقال كارلوس موداس، مفوض شؤون البحث والعلوم والابتكار، إنه تم «إنشاء هذا الصندوق في وقت قياسي، وهذا يؤكد أننا نفي بالتزاماتنا بتعزيز الاستثمار بين القطاعين العام والخاص في ابتكار الطاقة النظيفة، ولا يمكننا معالجة التغير المناخي وبناء مستقبل مستدام إلا من خلال توحيد الجهود عبر القطاعات والقارات».

وفي كانون الثاني (يناير) من العام الماضي، استضافت المفوضية الأوروبية في بروكسل أول اجتماع رفيع المستوى للمنتدى الأوروبي للطاقة النظيفة، تحت عنوان منتدى الطاقة التنافسية والابتكار، وترأسه مفوض الطاقة والمناخ، ميغيل أرياس، وكان الهدف من الاجتماع تعزيز الأساس الصناعي للطاقة المتجددة في الاتحاد الأوروبي، والاستفادة من الصناعة وفرص النمو في الانتقال إلى الطاقة النظيفة.

وشارك في المنتدى قيادات صناعية و20 من المديرين التنفيذيين، وقيادات شركات متوسطة وصغيرة، وممثلو منظمات دولية. وقالت المفوضية الأوروبية إن الاجتماع ركز على تعزيز القدرة التنافسية، والقيمة في صناعة الطاقة المتجددة في الاتحاد الأوروبي، ودور البحوث والابتكار والسياسات التجارية.

وفي تشرين الأول (أكتوبر) من العام الماضي، وافق مجلس إدارة بنك الاستثمار الأوروبي على دعم مالي قيمته 6 بليون و670 مليون يورو لمشروعات في أوروبا وأفريقيا، في مجالات النقل المستدام والتنمية الحضرية والماء والطاقة النظيفة، واستثمارات القطاع الخاص، على أن تستفيد عدة دول من هذه المشروعات، ومنها دول عربية مثل المغرب ومصر.

وحسب بيان نشرته مؤسسات الاتحاد الأوروبي في بروكسل، فقد أكد المشاركون في الاجتماع الأخير لمجلس إدارة البنك الأوروبي للاستثمار الذي انعقد في لوكسمبورغ، على ضرورة تسريع الاستثمار للحد من انبعاثات الكربون والتكيف مع المناخ المتغير. وقال فيرنر هوير رئيس البنك، إن المشروعات التي جرت الموافقة عليها هي دليل على التزام البنك بالمحافظة على تمويل مشروعات مرتبطة بالمناخ، وهو أمر ضروري لمستقبل هذا الكوكب.

وفي ما يتعلق بمشروعات النقل، قال البنك إنها تهدف إلى خفض أوقات الرحلات، وأيضاً خفض الانبعاثات. ووافق البنك على تمويل بقيمة بليون يورو لاستثمارات الطاقة الجديدة، ويشمل مشروع الطاقة الشمسية في بولندا بقدرة 42 ميغاواط، ومشروعاً لتوليد الطاقة الكهرمائية بقدرة 420 ميغاواط في الكاميرون، ومشروع ربط عبر الحدود بين مالي وغينيا، ومشروع توزيع الكهرباء في اليونان.

لقد قدمت لدولة الرئيس مبادرة وطنية لدعم الاقتصاد الأردني  في أول 90 يوم من حكومته تضمنت بنكاً من مشاريع الطاقة النظيفة تحيد انبعاث الكربون وتعتمد على تقليل كمية استهلاك الوقود وخفض نسبة انبعاث الغازات للجو وتخفض كلف الإنتاج والنقل مبادرة تدعم اقتصاد الوطن تحاكي تطلعات الاتحاد الأوروبي لحماية البيئة

 

المخترع 

فايز محمد عبود ضمرة

Tajna-2010@hotmail.com

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *