الرئيسية / جمعية المخترعين الاردنيين / ندوة ” مخترعون ومبدعون في الأردن ” في جامعة الإســــراء

ندوة ” مخترعون ومبدعون في الأردن ” في جامعة الإســــراء

تاج نيوز عمان – كتبت : منال القطاونه / والعامة/الإعلام رعى نائب رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور أيمن النـــــسور ورشة عمل ” مخترعون ومبدعون في الأردن ” التي نظمها مركز الإستشارات والتعليم المستمر في الجامعة وبالتعاون مع جمعية المخترعين الأردنيين، بحضور عمداء الكليات وأعضاء الهيئة التدريسية وجمع كبير من طلبة الجامعة . قام من خلالها كوكبة من المخترعين والمبدعين في الاردن بالتعريف بمخترعاتهم وابتكاراتهم وتطبيقاتها .

 وألقت الدكتورة غيداء أبو رمان مديرة مركز الإستشارات كلمة أكدت من خلالها أهمية الورشة التي تأتي ضمن مسؤولية الترابط بين الجامعة ومؤسسات المجتمع والالتقاء بنخبة وكوكبة من المخترعين والمبتكرين في الأردن ، مبينة أهمية تنمية ثقافة الإختراع والإبتكار والإبداع ، لأن ثقافة الإختراع هي الدعامة الرئيسة للنهضة العلمية والتقدم الحضاري في مختلف المجالات والميادين الحياتية، فهي تُعد ميداناً للتنافس المستمر بين الدول في واقعنا المُعاصر الذي يعتمد كثيراً على هذه الثقافة وعلى العقول الخيّرة المعطاءة التي يمكن لمن يمتلك معطياتها أن يمتلك الكثير من المعطيات الحضارية والقدرات الكبيرة التي يأتي من أهمها الإبداع .

 لافتة الى أهمية دعم وترويج براءات الإختراع وتوضيح المزايا العملية الناتجة عن هذه الإختراعات العلمية، إضافة إلى تبادل الخبرات في مجال دعم الابتكار، والتعريف بأهمية وطرق نقل الإختراع إلى واقع صناعي قائم، والتعرف على التجارب العلمية في هذا المجال من خلال هذا اللقاء المثمر .

 كما وقام المخترعون بالتعريف بمخترعاتهم وقصص نجاحهم ، وإنجازاتهم والترويج لها بالشكل الذي يضمن حُسن إستثمارها وتسويقها، وإطلاع الجيل الجديد من الطاقات الشبابية الواعدة على هذه الإختراعات والأفكار العلمية الفريدة وبشكل أتاح الفرصة للقاء المباشر بين المخترعين والطلبة والأساتذه .

 من جانبه أشار الدكتور فايز عبود ضمره رئيس جمعية المخترعين الأردنيين وأحد المخترعين أن رسالة الجمعية تقوم على جمع شمل المخترعين والمبدعين الأردنيين في الداخل والخارج ، وتوحيد جهودهم في إطارها وإبراز إختراعات لتقوم عليها صناعات جديدة تساهم بدعم الإقتصاد الوطني وتــساهم في الدفع بعملية الاصلاح الاقتصادي في إطار التوازن بين إحتياجات الوطن الصناعية وثرواته الطبيعية وقدرات مبدعيه، وقد بدأ عدد من المخترعين بشق الطريق أمام باقة من الإختراعات والإبتكارات رغم تواضع الإمكانيات في عدة مجالات منها توليد الطاقة من الجاذبية الارضية والمجال المغناطيسي وتوليد طاقة من الماء وإجراء بحوث لإستغلال الطاقات المتجددة (الشمس والماء والرياح ) وإستحداث طرق علمية لإستخلاص النفط من الصخر الزيتي الى جانب تأسيس صناعات صديقة للبيئة وابتكارات لمعالجة النفايات الطبية واعادة تدويرها ، وإنجازات وإبتكارات تعّزز خطط التنمية المستدامة الحيوية والبيولوجيه .

في نهاية الندوة أوصى المشاركون إلى ضرورة خلق ثقافة مجتمعية تعزز ثقافة الإختراع والإفادة من الأفكار الخلاقة الطموحة لدى الشباب الجامعي، كما أجاب المشاركون على أسئلــــة وإستفســــــــــــارات الحضور .

جامعة الاسراء

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *